من نحن

حسين الخطيب

حسين الخطيب

مقالات

محمد الذي بكته عيون أمي

في سنوات مؤلمة جداً تنتزع من قلبك الصبر أحياناً، وأخرى تكاد أن تقتلك هي ليست مرتبطة بذكرى واحدة تحلُّ بك وتنتهي، وإنما تأتي فرادى لتقتطع أوصال القلب مجدداً في لحظات تكاد عديمة من الأمل. ولعل الأشخاص الذين عايشوا ذاكرتنا كثر جداً، واحتلوا مكانة ليست قليلة في نفوسنا فلذلك كادت الدموع لا تفارق وجناتنا على الإطلاق […]

اعرض المزيد