التصنيف: ذاكرة مكان

بطاقة شخصية من جنوب دمشق

تغيرت ملامح الزمن، لا ليس المكان بل إنه الزمن؛ أحجيةٌ مللتُ من طول التفكير بها واختلاق أقاويل الصبر حول مائدة الموتى الذين باتوا يتنفسون الوجود داخل خلايانا. حزمتُ أمتعتي نحو المجهول، أسيرُ بأعين مثقوبة وأذن تصغي لتطلعات طريق قد يحمل الموت أو النجاة، أيضاً.. تلك معادلة آُخرى، أرهقت مفاصل الحياة المكتظة بوجوه الغائبين. بدأت الرحلة […]

اعرض المزيد

عنيدة.. أوّل مَنْ تعلّقتُ بها

هل شاهدتَ يوماً سلسلة الأفلام المشهورة “هيربي\Herbie”؟تتحدث السلسلة -المكونة من خمسة أفلام- عن سيارة “فولكسفاغن بيتل” تحمل الرقم (53)، وتشارك في سباقات وتتخلّص من مجرمين، والأهمّ من كلّ ذلك “تمتلك وعياً”! فتحسّ بسائقها وتواسيه، ويحسّ بها هو بالمقابل ويعاملها كصديقٍ أو فردٍ من العائلة حتى! لا تستهويني الأفلام من هذا النوع عادةً والتي تُسبِغ صفات […]

اعرض المزيد

شبه جزيرة الشيطان

يفضل الجن سكنى الخرائب والأماكن المهجورة، هذا ما أجمعت الأمة عليه. وربما شذ أكثر “المعتزلة” فأنكروا وجود الجن، لكنهم استخدموا العقل “فضلّوا وأضلوا” كما قال مرة خطيب الحرم المكي الشريف، لذا لن نأخذ بقولهم هذا. وكان مخيم اليرموك موطنا مثاليا يعثر فيه جني وجنية شابان على عش للزوجية دون حاجة لوكيل عقارات. فالمكان الذي كان […]

اعرض المزيد

حدثَ في “كفر بطنا”

كنتُ أسمع عن هؤلاء الوحوش وعن قصصهم وتصرفاتهم الحيوانية من خلال الحكايات التي يتداولها الناسُ ما بينهم، وأحياناً أشاهدهم في الأفلام، أو، أقرأ عنهم عبر القصص الخرافية التي لا يمكن أن تتحققَ في أي عصرٍ من العصور بتاتاً… لكنّني اليوم، أشعر أنهم حولي في كلِّ لحظة. أشعرُ بأن لعابهم يسيلُ بين نهديَّ، تحت لباسي؛ يتذوّق […]

اعرض المزيد

شُخُوصُ الحَكَايَا

ما جرى لم يكُ حلماً هكذا أُسرُّ للجدار النائم, للنافذة التي لامَسَتْهَا أناملُ كثيرة لا تُحصى وهي توقِظ المسترخي في أحلامه, الغارق في موسيقاه الداخليَّة, الشارع الطويل الذي كانَ يحوي البيت ما زالَ قائماً مع تغيراتٍ طفيفة, أرفضها, وأبقى محتفظاً في ذاكرتي بصورتها الأولى, غرفة اسمنتية صغيرة تحوي نافذةً مطلّة على الشارع, ستارةٌ شفّافة, وأصواتُ […]

اعرض المزيد

غلاف جريدة ممزق

على غير عادتي وصلت إلى عملي باكراً، في وقتٍ كان فيه أصحاب المحال التجارية بالكاد قد بدؤوا بفتح أبواب محالهم، والمنادون يصدحون بأصواتهم على بسطات الخضار والفاكهة المفروشة على جوانب الطرقات، والموظفون يجرُّون أجسادهم المتثاقلة كالرجال الآليين، لا يملكون سوى السخط وإحساسهم بالعجز عن عمل أي شيءٍ آخر. لم يكن ذاك الصباح كغيره من الأيام […]

اعرض المزيد

إنـذار الـمـوت

“طلعت…. طلعت…. طلعت.. واحد، اثنين، ثلاثة، أربعة، خمسة، ستة…… خمسطعش.. (صوت انفجار) خلص نزلت”. لكن البعض لم يُحالفه الحظ ليلفظ “خلص نزلت”، فكانت هذه الثواني هي الأخيرة في حياته، كان يعدّ العد التنازلي للحظة تمزّق جسده، للحظة أن يتحول فيها إلى كتلة ثقيلة لا حراك فيها، خاوية لا روح تسكنها وباهتة لا دماء تسري في […]

اعرض المزيد

أنْصِتُوا… الموتُ يغنّي في الشارع المجاور!

لكل ثورة أبناؤها… وأبطالها، الذين يقفون صامدين لحمايتها؛ هم يملكون الإيمان التام بقضيتهم ويتحملون ما يصعب على العقل البشري تحمله متناسين الخوف والنهايات المجهولة لأقدارهم. لم يكن هناك أبطال استثنائيون في نظري، فكل من يعيش في مدينة “الفنتازيا” (حلب)، هو بطل، يذكر اسمه بسطور، أو نسرد قصته ذات ليلة لأبنائنا. فاليوم هذا البطل هو رجل […]

اعرض المزيد

ناي

عادةً، عندما أكتب، أفتتح نصي بقصيدةٍ لشاعرٍ أحبَّ بلدي، لكن اليوم سأغيّر نكهة الحب، لأقول بداية: قصتي هذه المرة مختلفة، لها شكل الحلم، أبطالها حقيقيون حدّ الحرب. اليوم سأكتفي بسرد لحظات شهدتها “حمص” قبل أن تنزف أولادها. “حمص”- آذار 2011 كان ذلك المقهى الملجأ الوحيد لتلك الشابة، فهناك تستطيع التدخين بمعزل عن قيود المجتمع وتعليقاته. […]

اعرض المزيد

تابعنا على الفسبوك

الكتاب الأكثر مقالات

  • Categories