الخوف من الماء

الكلاب تلتهم القطط، القطط تلتهم الجرذان، الجرذان تلتهم الجثث المتفسخة للبشر الذين قُتلوا تجويعا، البشر يلتهمون عشبة تعافها الأنعام اسمها رجل العصفور أو رجل العصفورة (إذ إني أجهل الفارق التشريحي ــ إن وجد ــ بين رِجل ذكر هذا الطائر البديع ورِجل أنثاه). كانت سلسلة غذائية طبيعية ومميزة في آن. ولنبدأ بأول هذه السلسلة، الكلاب، وتحديدا […]

اعرض المزيد

بيت ومفتاح

“يعني خلص ما عاد راح نشوفكن؟” يسألنا صاحب البيت. لم نعرف بماذا نجيبه، لننطق بعد صمت: “ادعيلنا عم” ونسلمه مفتاح البيت، لأسير بعدها مع زوجي وطفلتي دون أية كلمة، مثقلين بذاكرة أحد عشر عاماً مع ذلك المفتاح. كانت تلك أولى خساراتنا التي بدأت بعد الحرب، لتليها الخسارة تلو الأخرى، وكأن قصصنا باتت تتسرب من أيدينا […]

اعرض المزيد

كانت الساعة ضَبْط السابعة

تُظهر الصورة المرفقة أداةً تكنولوجية متقدمة تعود إلى عصر الخشب. يسميها بعضهم لسبب ما أجهله: خافض اللسان. ويستخدمها الأطباء المترفون لفحص حلوق المرضى بغرض تشخيص مرض تافه ينتشر شتاء من قبيل تقيح اللوزتين، كما يمكن إعادة تدويرها لتصبح وقودا في مدافئ الحطب. هناك فصيل فلسطيني سبق له ودوّخ الدنيا بعمليات خطف الطائرات، وثانٍ طوش سمانا […]

اعرض المزيد

كوابيس الحرب، تخاف الجنيات

نعيش الحرب، تعيشنا أيضاً، نقتلها ببعض الأحيان، وتقتلنا في غالبيتها، مضت ثمان سنوات، والدم يرسم ملامحنا الجديدة، لتتناسب مع شكل الرصاص والمدافع، فنبدو جزءاً من صورة مؤلمة في مكان ما من عالم لا يكفّ عن المطالبة بحقوق الإنسان وصناعة الأسلحة أيضاً. لكم أدركت خوف الأيام من مجهول يتربص بها، وينتظر ببال طويل لحظة انقضاضه على […]

اعرض المزيد

يارا عيسى
يسردها يارا عيسى

حسناء اليرموك التي فتكتْ بعاشقيها

مثلما لا يمكن الحديث عن الحب حق الحديث دون زاد من الشعر، كذلك لا يمكنك إلا أن تقع في غرام هذه الجميلة: بعينيها السوداوين كأصباح اليرموك ولياليه، وشعرها الأحمر المجدول كالخط الكوفي المضفر، وليونة جسدها وانسيابه وهي تسبح في أحشائك مثل سمكة سلمون. “لي حبيب حبه وسط الحشا” لكن هذا شعر الحلاج، تصوفه، تعبيره المجازي […]

اعرض المزيد

على تخوم اللجاة

“مرح” اسم على مسمّى، زميلتي الأقرب إليّ في الجامعة من بين جميع الزملاء، والأكثر استغراقاً في مناقشة مختلف موضوعات علم الاجتماع، الفرع الذي ندرسه معاً في جامعة “دمشق”، بفرعها الموجود في محافظة “السويداء”. حين افترقنا بعد ظهر ذلك اليوم، يوم الخميس، في أواخر خريف العام 2017، كانت تضمّني مودّعةً، تسبقها دموعها كأنها لن تراني بعدها، […]

اعرض المزيد

غرقٌ واحدٌ للهرب

(1) هناك لا شيء يفصل بين الأحاسيس، فكلها تمارس بذات القوة… الخوف، الاندفاع نحو الشهوة، الاحتقار، لحظة خاطفة من السعادة اليائسة، القدرة على اتخاذ القرار بالقتل والاغتصاب، الروائح التي يمتزج بها البول مع الغائط مع عرق الإنسان النظيف؛ عرق الأسواق والشوارع والهرب وعرق الاستجداء. العيون جميعها شاخصة، الفريسة مهيأة ومعها تتهيأ كل الشياطين التي تخرج […]

اعرض المزيد

أحمد عزام
يسردها أحمد عزام

خزامى

سئل سوريّ: ما حدُّ الحرية؟ فأجاب: ما ترون. وقيل لأم ٍّ: أي أبنائك أحبُّ إليك؟ فقالت: لاجئهم حتى يعود، ومعتقَلهم حتى يُحرَّر، وقتيلهم حتى يُبعث من ركام البيت حيا. وكتبتْ عشيقة إلى عشيقها: كل ما أشتهيه هو أن تمسكني من يدي تحت وابل من القذائف، وأنت تشتُم العالم بكل ما آتاك قاموس البذاءة من بلاغة. […]

اعرض المزيد

غرفة صغيرة وضيقة

ما هي الأرض ؟ _غرفة صغيرة وضيقة ما زالت كلمات الشاعر رياض صالح الحسين تتردد في ذهني، كما بلدي يترنح متعباً بين جميع الكلمات. أحمل كلمات هذا الشاعر، وأنا أتنقل من منفى إلى منفى، وكأنني شريط فيديو أو إعلان متنقل لعمل سينمائي ضخم يمزج بين التراجيديا، والدراما، وبعض من الكوميديا السوداء. ما هي الأرض؟ : […]

اعرض المزيد

يارا عيسى
يسردها يارا عيسى

تابعنا على الفسبوك

  • الأكثر قراءة

  • الكتاب الأكثر مقالات

  • Categories