ذاكرة مكان

    هوازن المسالمة

    في إحدى مدارس الجيزة

    مرّ الاسبوع الأول بهدوء ، منذ قررت أن أعمل كمعلمة للصفوف الابتدائية في إحدى مدراس الجيزة في ريف درعا، أنا…
    محمد الجبوري

    باب الشوايا

    ابتسامته البلهاء التي رافقته من هنانو إلى محطة بغداد في حلب، ومن هناك إلى محطة القدم في دمشق، كانت محط…
    عزيز العلي

    قناص الإذاعة

    يهرول أبو فؤاد خافضا رأسه، عابرا شارعا أقيم في نهايته ساتر ترابي، يحني هامته قدر ما استطاع محاولا إبقاء جسده…
    عزيز العلي

    مدينة تطفو على الجثث

    بعد ذلك اليوم تحول كل شيء، لقد خسرت البرود الذي كان يدمغني به كل من عرفني، لقد خسرته ولكني لم…
    مدى الخطيب

    أن تعيش في الداخل

    يسألني الفيسبوك ما الذي تفكر به، حسناً سأقول لك. اليوم صباحاً خرجت من المنزل لأرى جارنا يركّب لمدخل بيته باباً…
    سلامة الريان

    ساعة انهدم الجدار

    «الأرض ترتجّ، كأن زلزالاً يموج، الصراخ والأنين يعلو بين الحارات والأزقة.. سيارات “السوزوكي” هي سيارات الإسعاف، وفريقها من شباب البلدة…

    ذاكره حصار

      أبو الخلود

      جُلجلة الروح على طرق الحرير

      جسدي الممتد بين ماءين، يعاني عطشا مزمنا. وقديما كتب ألان جينسبرج: العطش هو الماء الأول والأخير. لكن جينسبرج هذا لا…
      حسين ضاهر

      أسئلة الكورونا.. أجوبة الحصار

      في البدء تعالوا لنتفق كسوريين أننا عدنا للوقوف على مسافة قريبة من الموت، ذاك الكائن الذي حسبنا أننا تركناه يعوي…
      أبو الخلود

      أربع مسرحيات منحولة لأوجين إيونسكو

      مخيم اليرموك ــ وفق الرطانة البيولوجية ــ نمط ظاهري ممتد للجسد الأصلي المسمى فلسطين. فيهتتسوقين في لوبية أو صفد، تشتري…
      يارا عيسى

      كل شيء يشبه الجحيم

      كل شيء يشبه الجحيم، العالم والمدن، والحدائق المعلقة على طواحين الهواء. الخوف سيّد المستعبَدين، يُداهم حجراتِهم ليلاً، ينام في أسرّتهم،…
      أبو الخلود

      عن الحصار والحجر الصحي: مقاربات إغريقية

      ألعوبة سقراط يشبه الحصار كل شيء إلا أن يكون حَجْرا صحيا. يفترض أن يكون هدف الحَجْر الحفاظ على صحتك، أما…
      سلامة الريان

      عنقاء الرماد الثالثة

      عبر البريد الإلكتروني… وصلتني رسالة تقول: «مجزرة في الغوطة الشرقية قرب “دمشق”، بصواريخ على “زملكا” ومحيطها، تحمل غاز السارين الكيماوي…
      طارق منصور

      “سالم” مفقود منذ ثلاثة أيام

      ما أريد قوله قبل البدء بالسرد، إن هذه القصة تستحق أن تكتب برواية من ألف صفحة وأن تُمثل فيلماً يبثّ…
      مدى الخطيب

      بلاد أضيق من الحب

      “الله يخليكي إهدي”، تصرخ زينة بكل حرقة قلب وعجز بوجه طفلتها ذات السنتين. الطفلة لا تكف عن البكاء والصراخ، دون…

      ذاكرة طبيب

        أبو الخلود

        منمنمات أموية

        بائعة الكبريت تتلمس طريقها في شبه العَتَمة/شبه الضوء  وتقول: “جيد أن القمر لا يعمل بالكهرباء”  تعثر بغريزة حديثي العهد باللبن…
        أبو الخلود

        وصفة جالينوس

        في الجُبة حبة، والحبة تكتمن حديقة. في الحديقة قبة، تحتها ناسك يتعبد الصنوبر. الصنوبر طويل حتى انقطاع النظر، وهو ذكر…
        أبو الخلود

        لما تخرا عالحاجز

        وكان هناك فيلسوفان إغريقيان تأملا الكون كما لم يفعل أحد من قبل، ثم كان أن عاينا مسألة الحمق البشري عن…
        أبو الخلود

        عصر اثنين أحمر

        دخل التلفاز لأول مرة غرفة الأطباء المقيمين في مشفى الكُلْية الجراحي في الثلاثين من آذار عام 2011. وكان الحدث جللا،…
        أبو الخلود

        كرنفال الوحل البشري

        جميلتي! لا شيء يداني براعةَ الحياة أكثرُ من شدة هشاشتها. يكفي أن تطلعي على فيزيولوجيا كائن وحيد الخلية حتى تقولي:…
        أبو الخلود

        تانغو في العالم السفلي

        قرأت عن سجن “تزممارت” سيئ الصيت لأول مرة في كتاب “حدائق الملك” لفاطمة أوفقير، زوجةِ جنرالِ الحسن الثاني. كنت حينها…
        أبو الخلود

        أشبال الخلافة وطلائع البعث

        نون شين كاف ريه نشكر نشكر نشكر هيه يولَد السوري ومن في حكمه رفيقا طليعيا، ثم يتعرض لغزوات التأسلم أو…
        أبو الخلود

        سيكون هناك دم

        وجاؤوا على قميصه بدم كذب. وقالوا: أكله الذئب. وكان الذئب أخا لي في الرضاعة والدم، لكنه تأثر كثيرا بأفلام دراكيولا:…

        ذاكرة شخصيه بورتريه

          مدى الخطيب

          بانتظار جودو

          “عم استنى مرسوم رئاسي لأتسرح”، غالباً ما ينهي حديثه معي بجملته تلك، التي اعتدت عليها طيلة سنوات وجوده في الخدمة…
          أحمد عمرو

          المتنبي، حين كتب مارادونا الشعر بقدميه

          في مساء يوم صيفي بلا كهرباء، قبل أكثر من ثلاثين عاماً. أبي ينتظر نشرة الأخبار في الراديو، وكعادتي كنت أقضي…
          سائد الشخلها

          الموعد الأخير

          الخامس عشر من أيار، كان موعدنا الأخير، كان ختاماً لأربعة عشر عاماً من تأخري بالمواعيد التي أضربها معك، أربعة عشراً…
          حسين الخطيب

          محمد الذي بكته عيون أمي

          في سنوات مؤلمة جداً تنتزع من قلبك الصبر أحياناً، وأخرى تكاد أن تقتلك هي ليست مرتبطة بذكرى واحدة تحلُّ بك…
          محمد الجبوري

          ثورة صغيرة .. سجّان صغير !

          –  “ناموا يا حمير “ لم أكنْ مهتمّاً إطلاقاً بمعرفةِ الوقتِ، فقد أُفرِغت السّاعاتُ من معناها وقيمتها منذ وطأتْ قدمي أوّل…
          بشار يوسف

          لم يمت جدي

          كان الصباح باكراً جداً على ما أدركته يومها، حينما كان دوري في السهر على جدي المريض وحمايته من نفسه المتمارضة.…
          زر الذهاب إلى الأعلى