التصنيف: ذاكرة

حين سقط التمثال.. وبقي ظله

مئات المتظاهرين يتحوقون حول الساحة، يهتفون بكل ما يشعرون من حماس وغضب وتحرر من القيد، وكأنهم كلما رفعوا صوتهم أكثر كسروا القيود أكثر، يتسلق بعضهم منصة الساحة ويقفون عليها ويتدرج الباقون حولهم نزولاً إلى رصيف الساحة. مشهدٌ يحكي الكثير ويفتح الذاكرة على الأكثر، ففي هذه الساحة عينها وعلى تلك المنصة التي يعتليها المتظاهرون، كان يقف […]

اعرض المزيد

محمد الذي بكته عيون أمي

في سنوات مؤلمة جداً تنتزع من قلبك الصبر أحياناً، وأخرى تكاد أن تقتلك هي ليست مرتبطة بذكرى واحدة تحلُّ بك وتنتهي، وإنما تأتي فرادى لتقتطع أوصال القلب مجدداً في لحظات تكاد عديمة من الأمل. ولعل الأشخاص الذين عايشوا ذاكرتنا كثر جداً، واحتلوا مكانة ليست قليلة في نفوسنا فلذلك كادت الدموع لا تفارق وجناتنا على الإطلاق […]

اعرض المزيد

نبيذ رخيص لبلاد متعِبة

“اقتبس قولاً يشبهك، اكتبه في مفكّرتك دون أن تضع اسماً لصاحبه، ستجد نفسك أمام عبارة تبنّيتها، تماماً كما فعل صاحبها السابق.اذهب واصطد سمكةً ترضي بها غرورك، لا تأكلها، ودع الوقت يمضي، ستمسي أمام مشهدٍ قاسٍ لجثّةٍ متفسّخةٍ لحيوانٍ ميّت، تماماً تلك هي حقيقة يوميّاتنا المُستنسَخة.” أنا الطفلة الكهلة كذاكرتي، أجلس على كرسيٍّ خشبيٍّ وأمامي طاولةٌ […]

اعرض المزيد

كلمات القبطان سيلفر الأخيرة..!

 ملاحظة: تداعى هذا النص على أنقاض حوار مع أحد السكارى   ..!  حسناً ..! لن أقهقه هذه المرة يا جيم، فقد تعتقد أن الذي سأقوله هنا والآن، حيث نطل على بحر إيجة، قد تعتقد أنه ضربٌ من الحكمة المُبَيتة .. إنها ليست الحكمة يا صديقي الصغير بل هي الخيبة والمرارة التي تجرعناها سوية خلال رحلتنا الطويلة تلك. […]

اعرض المزيد

سيكون هناك دم

وجاؤوا على قميصه بدم كذب. وقالوا: أكله الذئب. وكان الذئب أخا لي في الرضاعة والدم، لكنه تأثر كثيرا بأفلام دراكيولا: حيث الدم الذي يحفظ نضارة الجلد، الدم الذي يستعيد الشباب، الدم الذي له مفعول الهيرويين، الدم الذي يضمن لك الخلود. “لم تُبقِ في شفتيكِ لذّات الدِما … ما تذكرين به حليب المرضعة” وتأثرَ كثيرا بشعائر […]

اعرض المزيد

ثورة صغيرة .. سجّان صغير !

–  “ناموا يا حمير “ لم أكنْ مهتمّاً إطلاقاً بمعرفةِ الوقتِ، فقد أُفرِغت السّاعاتُ من معناها وقيمتها منذ وطأتْ قدمي أوّل درجةٍ تؤدّي إلى القبو المنخفضِ جدّاً عن مستوى سطحِ الحياة، حيثُ العتمةُ سمةُ الزمانِ والمكان. وبقي الصّوتُ الأكثُر بشاعةً في العالمِ – صوتُ السجّانِ المناوبِ- يلعبُ دورَ البندولِ الّذي يدقُّ عدّةَ مرّاتٍ بأوامر مختلفةٍ خلالَ اليوم. […]

اعرض المزيد

خواطر فوق عروش هادئة

هناك على طول الشاطئ تمتد أكواخ وبيوت وعمارات ومقاصف ومنتجعات سياحية، لتشكل مدينة طولية ساحلية مُحَدّثة! رغم أنها حاضرة في التاريخ مكانة ومكانا وأهمية وقدما. أحدثت إصلاحات الحزب الحاكم فيها نقلة نوعية لتصبح مكان استثمار سياحي لم تشهده من قبل؛ يقصدها مئات الآلاف وربما ملايين السياح، من كل أنحاء العالم ليستجموا فيها سنويا. تاريخها الفينيقي […]

اعرض المزيد

في البدء كانت الطبيعة

يقول هيدجر: “نسينا الوجود في بحثنا عن الموجود”. وكأنه يلخص ما روته لي صديقتي عندما رأيتها لآخر مرة، “سنعود لمنزلنا في القرية بعد هجره لخمس سنوات، المدينة لم تعد تحملنا ولا نحن بقادرين على الاستمرار بالعيش فيها، جئنا إليها بحثاً عن حياة أفضل، ولكننا لم نجد فيها سوى الغربة والعزلة والبعد عن وجودنا”. كلام صديقتي […]

اعرض المزيد

جاء في لسان العرب

الخيمة بيت من غرفة واحدة، غرفة تضع فيها فرشك وأغراض المطبخ وزوجتك وأولادك. وترتب هذه الأشياء بطريقة تحقق فيها الانسجام مع البيئة المحيطة، وتستثمر فيها طاقة “تشي” ــ التي تربط الكون والأرض والإنسانية جمعاء ــ بالشكل الأمثل. بجانب الخيمة خزان معدني، لا يجمع الماء فحسب، بل يستخدم شكلا لاعضويا من التركيب الضوئي يلتقط به نور […]

اعرض المزيد

تابعنا على الفسبوك

الكتاب الأكثر مقالات

  • Categories