التصنيف: ذاكرة طبيب

الجبل السحري

سئل معروف الكَرْخي عن التصوف فقال: “هو الأخذ بالحقائق، واليأس مما في أيدي الخلائق”. وهذا يجعل اليرموكيين أبعد الناس عن لبس الصوف، فعدا إنكارهم لكل ما كانت تراه عيونهم وتتقراه أيديهم بلمس، ظلوا معلقين بالمجتمع الدولي وكراتين الأونروا ونصرة أبناء بويضاتهم وسوائلهم المنوية. أبو القاسم الجنيد كان أكثر إيجازا وتحديدا: “التصوف عَنوة لا صلح فيها”. […]

اعرض المزيد

شوبنهاور وحيوان الخُلد

في التاسع من أيلول من أحد الأعوام، إذ كلها متشابهة، كتب كارل ماركس إلى رفيق دربه فردرش إنجلز: “لقد عشنا ثمانية أو عشرة أيام تقريبا على الخبز والبطاطا، أما الآن فقد لا نستطيع أن نحصل حتى على ذلك. وأفضل ما يمكن أن يحدث الآن هو أن تلقي بنا صاحبة البيت خارجا، لأنني حينذاك سأتخلص من […]

اعرض المزيد

المأدبة

ثم عرضها الله على الملائكة فقال: أنبئوني باسمها. قالوا: سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا. آدم نفسه لم يعرفها. وحدها مواطنة من مخيم اليرموك اكتشفت هذه العشبة، ومثلها مثل أي عالم نباتات كابن البَيطار أو “فالتر ميجولا” أطلقتْ عليها اسما. وكان الاسم: رجل العصفورة. ومثلها مثل أي عالم يود إحاطة رأسه بهالة من القداسة، […]

اعرض المزيد

معطفٌ من نار

سُئل الكاتب والفنان الفرنسي “جان كوكتو” مرة: لو أن حريقاً شب في منزلك، فماذا سيكون أول شيء تخرجه منه؟ فأجاب من فوره: النار! عدا عن كونه ذكياً، فقد كان “كوكتو” محظوظاً. على الأقل كان هناك نار في بيته. نار يطهو بها طعامه، نار يستضيء بها في ليل كهفه، نار يستدفئ بها في الأشتية اللعينة، نار […]

اعرض المزيد

جُليفر في مخيم اليرموك

حدثنا “جوناثان سويفت” قال: لقي الجرّاح والقبطان البحري “د.ليموِل جُليفر” جارية تبكي فقال لها: ما لك؟ قالت: نريد أن نعتفد. و(اعتفد الرجل) وفق أبي عمرو بن العلاء: أغلق بابه على نفسه لا يسأل أحدا حتى يموت جوعا. ثم أنشد أبو عمرو: وقائلةٍ: ذا زمان اعتفادٍ ….. ومن ذاك يبقى على الاعتفادْ؟ وكان د.جليفر لكثرة ما […]

اعرض المزيد

ليس بالخبز وحده يموت الانسان

أحد الكاتبَين أهداه عمٌّ له تلسكوبا في عيد ميلاده السادس، والآخر ضل طريقه في غابة ما عندما كان في السن ذاتها ولم يجد غير تأمل سماء مرصعة بالنجوم ليؤنس وحدته ووحشته، وكان هذان الحدثان السبب المباشر في جعلهما عالمَيْ فلك مرموقين. في تشرين الثاني من عام 2004، نظر هذان العالِمان إلى الكون بوصفه حاسوبا هائلا. […]

اعرض المزيد

قاف كما في قهوة

يعيش وزوجتَه وحيدين، أمر شائع في تلك السنوات. كان له من الأبناء ثمانية، إن لم تخُنّي ذاكرتي المثقلة ويخذلْني ضعفي في الرياضيات العالية. لكنهم ــ وفق وصف محايد لا يقصد الذم أستمده من القرآن الكريم ــ لم يكونوا ملائكة يحملون عرش أبويهم. كل واحدٍ منهم يعيش في صقع من أصقاع هذا البلد وهذه الأرض، وأبو […]

اعرض المزيد

التداوي بالكعك

كانت خديجة مريضة ربوية مزمنة، وكان ربوها من النوع الشنيع، الباعث على القنوط لدى كل من المريض وطبيبه. وكانت تبدو لي أحيانا كما لو أنها تعرف عنه أكثر مما يعرفه متخصص في الأمراض التنفسية، وأحيانا كأنها تجهله مثلما أجهل الكيفية التي يصبح بها زعماؤنا أبطالا تاريخيين ورموزا وأصحاب رؤى وحكماء بهداهم نقتدي. ثم إنها كانت […]

اعرض المزيد

اضمد والله يشفي

أتى زمن كانت الخطيئة فيه سببا للمرض. وكان من المعتاد أن يسأل الطبيب مريضه بغية الوصول إلى تشخيص: هل غششت في الميزان؟ هل اغتصبت منزل جارك؟ هل قلت نعم بدل لا؟ وكان من خطايا بعض اليرموكيين خروجهم على الحاكم وبقاؤهم في بيوتهم وقولهم لا بدل نعم. لذا فقد سكنت أجسادَهم الأرواحُ الشريرة. أسلافنا في العصر […]

اعرض المزيد

تابعنا على الفسبوك

الكتاب الأكثر مقالات

  • Categories