ذاكرة مكان

مصطلحات يرموكية (3)

سردة جديدة من تلك المصطلحات التي لا نريد لها النسيان..

أفلمة:

وهي تأليف واختراع الأكاذيب والشائعات والقصص غير الواقعية، والمخيمجي القائم بذلك يدعى “مأفلم”.

أنغلة/ مأنغل:

هو الشخص صاحب النظرة الثاقبة، أو الشخص الذي يكثر من المسخرة المازحة على أخوته المخيمجيين. ويقال عنه (مأنغل) والمصدر أنغلة.

الزلمنة، المراجل:

وهي التحلي بدرجة عالية من الرجولة ويقال إن هذا المخيمجي (زلمة) ويمارس (الزلمنة) و(المراجل) في المخيم.

العربشة:

وهي أعلى درجات الاصطهاج الحاصلة في دماغ المخيمجي لحظة قيامه بأفعال خارجة عن المألوف مثل (المشروب والتحشيش)، وهي حالة فئة كبيرة في المخيم ولا يمكن لأحد إنكار وجود (المعربشين).

شعبطة/ يتشعبط: وهي عملية تسلق سور المدرسة أو الثانوية للوصول إلى ملعبها خلسة بعد انتهاء الدوام ولعب كرة القدم، ويشار إلى أن أبرز أطباء ومهندسي ومثقفي وقادة التنظيمات الفلسطينية ووجهاء المخيم كانوا يمارسون هذه الشعبطة في عمر الفتوة والشباب وإلى ما قبل الزواج وأحيانا بعد الزواج ومع أبنائهم للعب الفتبول داخل المدارس.

أب عماااار خياااا:

وهي ماركة مسجلة وعبارة يستخدمها المخيمجي في أولى لحظات استرداده الروح الوطنية وفي جميع المناسبات الفلسطينية وبغض النظر عن جنسيته أكان فلسطينيا أم سوريا، أو درجة ثقافته الوطنية وإلمامه بشخصية الراحل ياسر عرفات (أبو عمار) أو حتى انتمائه السياسي.

الرودجة:

وهي القدرة على التلاؤم مع الظروف المحيطة ومواصلة السير بها، ويقال إن الشخص (مرودج) أو (يرودج)، وقد يقصد بها روداج السيارة أحيانا.

مروكب/مروكبة:

أي آلة تتضمن معدنا وتصبح غير قابلة للعمل نتيجة عطل مفاجئ بغض النظر عن طبيعة العطل، مثلا: مسدس مروكب أو سحّاب مروكب أو بندقية مروكبة أو أو … إلخ…

وسّخ(ت)… كربج(ت)… أفلم(ت)… عربش(ت) والاصطلاح هنا هو حرف التاء مسبوقا بفعل مخيمجي وهذا يعني تواصل القيام بالنشاط الفعلي في المخيم أو ضخامة القيام به.

النساوين:

أي النساء أو النسوة أو الفتيات أو الصبايا، ويجمع شبان المخيم على هذه التسمية خلال حديث أحدهم عن بطولاته ومغامراته العاطفية معهن وفي لحظات تعبيره عن الإعجاب الحاصل.

التطبيق/ الشدّ:

وهي عملية جذب الشاب للفتاة التي تعجبه من خلال ما يمتلك من سحر وجمال وأسلوب في الكلام وصولا إلى أن تتم عملية تطبيقها، فيقال بعدها: خيا طبّقتا، خيا شدّيتا.

صرووخ، ضرب، طلقة: الفتاة الجميلة جدا.

كوع: ويقصد بالكوع هي البشاعة  في ملامح الوجه.

سوكة: هي الأسنان البشعة.

السوكة: وتميز بـ(ال) التعريف عن سوكة آنفة الذكر وتعني هنا مفترق الطرق الذي يجري عليه الاجتماع الشوارعي للمخيمجيين يوميا.

الفرتنة: وهي عملية التسكع والصياعة في شوارع وحارات المخيم بهدف أو من دون هدف.

تشرّد: وهي كلمة تعبر عن نتائج عملية الفرتنة والصياعة والتسكع مثل قلة الحظ وسوء الأوضاع المادية والاجتماعية للمخيمجي.

الضوجان: أي حالة القلق ولفت الأنظار سواء أكانت ناجمة عن زخامة الملبس، أم الناتجة عن عدم زخامة الوضع العام وعن الملل الحاصل.

البوجقة: وهي مد الشفتين إلى الأمام مع تغيير نبرة الكلام من باب المعارضة للمخاطب أو رفض ما ذهب إليه، أو بهدف إحداث حالة من الزخامة الكلامية.

شفاتير/ الشفترة: وهو لقب يطلق على الشخص المحتجّ بأسلوب البوجقة على شيء ما، وفي رواية أخرى يقال له براطم ويطلق على العملية الشفترة.

النطوطة: وهي العملية التي يقوم بها المخيمجي للتعبير عن عدم إعجابه أو عن انزعاجه لما يدور حوله، فيمارس عمليات تمرد معلنة وغير معلنة تدعى النطوطة أو (تكبير الرأس) ذلك بغض النظر عن قدرته على تحمل التبعات النفسية والجسدية.

مسبحة الشيطان/القرمطة: وهي كناية عن عملية أكل بذر دوار الشمس، الأولى يستخدمها المتدينون باعتبار أن أكل البذر عملية تحتاج إلى وقت طويل يلهي عن ذكر الله.

أما قرمطة البذر فهي أكله وغالبا يستخدمها العلمانيون.

البنشر: وهو الدولاب المنفس أو الفاقع، أو الشخص الذي بنشر دولاب سيارته أو دراجته أو موتوره، وأيضا هي عملية إصلاح الدولاب المبنشر

أِشرف السهلي

طالب ماستر تخصص (تمويل) وخريج كلية الاقتصاد - قسم التأمين والمصارف في جامعة دمشق صحافي مهتم بقضايا المخيمات الفلسطينية في سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + ثمانية عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى